Alsalam Holding Company
Alsalam Holding Company

Copyright ©​  مجموعة السلام القابضة.




بسم الله الرحمن الرحيم                                                                                              

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

إخواني وأخواتي المساهمين الكرام

يطيب لي أن أتقدم لكم بأسمى آيات التحية والترحيب، ويسعدني أن يتجدد لقاؤنا معاً لنستعرض بلمحة موجزة المحطات الرئيسية التي مرت بها أسواق المنطقة والعالم، ولنتناول أهم الإنجازات التي استطاعت الشركة تحقيقها خلال السنة مروراً بأهم ما جاء في البيانات المالية لشركتكم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016

كانت السلام القابضة خلال عام 2016 على موعدٍ مع إدراجها في البورصة المصرية، بعد سنوات من إدراجها في بورصة الكويت وسوق دبي المالي، وكان لوقع إدراجها أصداءً إيجابيةً مؤثرة في أوساط المستثمرين في الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي وفي جمهورية مصر العربية على حد سواء، لما تتمتع به البورصة المصرية كواحدة من أهم الأسواق الرسمية الرئيسية إقليمياً، ويعِد إدراج الشركة في البورصة المصرية بالمزيد من النمو والتوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبجذب المزيد من المستثمرين الجدد وتنويع قاعدة المساهمين، بشكل يمنحها قدرةً أكبر على اقتناص المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة، وصولاً لتحقيق الريادة في قطاع الاستثمار والأعمال كشركة تعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية على مستوى المنطقة

وتأتي تلك المحطة الهامة في حياة الشركة تتويجاً للجهود المشتركة التي تم بذلها في إطار التعاون البناء ما بين إدارة البورصة المصرية وإدارة الشركة، بالتزامن مع حالة التفاؤل التي سادت منطقة مجلس التعاون الخليجي، بشكل أدى إلى ارتفاع أغلبية أسواق الأوراق المالية خلال الربع الأخير من عام 2016، وذلك تماشياً مع كافة فئات الأصول العالمية التي حققت عوائد إيجابية وارتفاعاً شاملاً خلال عام 2016

ويتوقع الخبراء أن ينعكس انتعاش الأسواق المالية إيجاباً على الاقتصاد الكلي للمنطقة وأن يسهم في خلق حركة من النشاط والازدهار تطغى على الأسواق التجارية الأخرى، وخاصة بالنسبة للشركات المدرجة في البورصة، بالشكل الذي يعِد بتأمين المزيد من السيولة اللازمة للتوسع ويسهل من دخول وخروج مستثمرين جدد بما يسهم في تعزيز أنشطة الشركات

وكانت بورصة الكويت قد شهدت أداءً متفاوتاً خلال عام 2016، مع ارتفاع المؤشر السعري بنسبة 2.4 %، في حين أنهى المؤشر الوزني تداولاته بدون تغير يذكر نظراً للأداء الضعيف للأسهم ذات القيمة السوقية المرتفعة، وتجلى ذلك مع تراجع مؤشر الكويت 15 بنسبة 1.7 % نتيجة لضعف الاتجاهات خاصة خلال النصف الأول من العام والتي عادلها جزئياً ارتفاع المؤشر بنسبة 9 في المائة خلال الربع الأخير من العام

ثم جاءت البداية الإيجابية لعام 2017 وتفوق الكويت على الأسواق العالمية في تعزيز رؤية الإدارة نحو المزيد من الازدهار، حيث واصلت أسواق الأوراق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي اتجاهها التصاعدي الذي استمر على مدى الشهرين الماضيين، وأنهت أغلبية البورصات تداولات شهر يناير 2017 على ارتفاع، وانعكس ذلك على أداء مؤشر MSCI الخليجي، والذي أنهى تداولات الشهر مرتفعاً بنسبة 1.94 %

وبالعودة للسوق الكويتي على وجه التحديد، فقد سجل أعلى نسبة ارتفاع على مستوى العالم خلال شهر يناير 2017 بنمو بلغ 18.9 %، وبلغ المؤشر السعري أعلى مستوياته المسجلة خلال الشهر عند مستوى 6,943.24 نقطة نحو نهاية الشهر، كما أنهى المؤشر الوزني تداولات الشهر متخطياً حاجز 400 نقطة للمرة الأولى منذ أغسطس 2015، وأنهى مؤشر كويت 15 تداولات الشهر مغلقاً عند مستوى 985.4 نقطة، متخطياً المؤشر الحاجز النفسي الهام 1,000 نقطة في 29 يناير 2017 وصولاً إلى 1,006.17 نقطة

ويعزى ذلك إلى عدة عوامل إيجابية تشمل التغير الذي طرأ على مكونات مؤشر MSCI للأسواق ما دون الناشئة بما أنصب في مصلحة الكويت، بالإضافة إلى الكثافة الشرائية من جانب المستثمرين المؤسساتيين، فضلاً عن الأرباح السنوية للشركات التي أعطت دفعة إضافية للمستثمرين نظراً للعوائد الإيجابية التي حققتها البنوك على أساس سنوي، علاوةً على إطلاق الكويت لخطة التنمية الاقتصادية الجديدة تحت مسمى "كويت جديدة" والتي تمتد حتى العام 2035 وتهدف نحو تحويل الكويت إلى مركز تجاري وثقافي إقليمي وعالمي

أما على صعيد البيانات المالية لشركتكم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، فقد استطاعت السلام القابضة أن تحافظ على هيكل تمويلي متين تحتل حقوق الملكية فيه ما نسبته 93 % في مقابل 7 % فقط للمطلوبات، علاوةً على ذلك فقد حققت السلام القابضة نمواً في حجم أصولها بنسبة 11.2 % خلال عام 2016 لتبلغ 43,695,594 د.ك مقارنة بقيمتها البالغة 39,309,854 د.ك عام 2015، لتفوق أصول الشركة بذلك حجم مطلوباتها بمقدار 13.5 مرة، بما يمنحها القدرة على الدخول في استثمارات جديدة ويعطيها مرونةً كافيةً في تغطية التزاماتها دون تكبد أعباء إضافية

ومن جهة أخرى، سجلت مطلوبات الشركة زيادة بحدود 32.1 % لتبلغ 3,229,669 د.ك عام 2016 بينما كانت 2,445,599 د.ك عام 2015، ويأتي ذلك بشكل رئيسي تأثراً بزيادة رصيد دائنو شراء ممتلكات ومعدات تم اقتناءها خلال العام بغرض إشراكها في أنشطة الشركة التشغيلية وعملياتها الإنتاجية

كما تمكنت الشركة خلال عام 2016 من تعزيز إجمالي حقوق الملكية، والتي شهدت نمواً بمعدل 9.8 % لتبلغ 40,465,925 د.ك بعد أن كانت قيمتها 36,864,255 د.ك عام 2015، لتسجل القيمة الدفترية للسهم 150 فلساً كويتياً عام 2016 في مقابل 137 فلساً كويتياً عام 2015

ونجحت الشركة عام 2016 في تحقيق إجمالي إيرادات فاقت 1.2 مليون د.ك عام 2016، وفي تقليص نفقاتها بنسبة 31.25 % ليبلغ مجموع مصروفاتها العمومية والإدارية 686,885 د.ك عام 2016 مقابل 999,109 د.ك عام 2015، لتتمكن بذلك من قلب الموازين لهذا العام ومن إحالة الخسارة التي سجلتها عام 2015 إلى صافي أرباح في عام 2016، حيث كللت الشركة نتائج أعمال السنة بتحقيق صافي أرباح قدرها 515,272 د.ك منها 314,699 د.ك متاحة لمساهمي الشركة الأم، مقارنةً بصافي خسارة قدرها 1,292,142 د.ك عن عام 2015، كما بلغت ربحية السهم 1.17 فلس كويتي عام 2016 في مقابل خسارة قدرها 5.11 فلس كويتي عام 2015

ومن الجدير بالذكر في هذا الإطار، أن مجلس الإدارة اقترح بتاريخ 23 فبراير 2017 عدم توزيع أرباح أو مكافآت لأعضاء مجلس الإدارة عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، كما أنهم لم يتمتعوا بأي مزايا أو منافع خلال العام، علماً بأن ذلك الاقتراح يخضع لموافقة الجمعية العمومية للمساهمين

وفي ختام هذه الكلمة، أتوجه بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن زملائي أعضاء مجلس الإدارة بخالص شكري وتقديري لحضرات الإخوة والأخوات مساهمي شركة مجموعة السلام القابضة على ثقتهم الغالية بنا ومواكبتهم لمسيرة الشركة، كما أنتهز الفرصة لأحيي جهود الكادر التنفيذي والإداري للمجموعة على ما بذلوه من جهود مخلصة وعمل دؤوب لتحقيق أهداف الشركة وتطلعات مساهميها، كما أتوجه بجزيل الشكر للسادة أعضاء هيئة الرقابة الشرعية والسادة مراقبي الحسابات الذين لم يبخلوا علينا بآرائهم الموضوعية وبمشورتهم القيمة، سائلين الله عز وجل أن يعيننا على حمل الأمانة التي كلفنا بها، وعلى الارتقاء بأداء الشركة في المستقبل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

رئيس مجلس الإدارة

شركة السلام القابضة